التربية والإيديولوجية من يخدُم من؟

بكير حاج سعيد

الملخص


   يتناول هذا المقال العلاقة بين التربية والإيديولوجية، وينطلق من سؤال أساسي وهو: ما علاقة التربية بالإيديولوجية؟ وهذا من خلال الأسئلة التفصيلية التي يحاول الإجابة عليها: هل توجد تربية خالية من أي إيديولوجية محدّدة؟ هل ارتباط التربية بالإيديولوجية عيب يجب التخلص منه وعورة يجب سترها؟ أم أن علاقة التربية بالإيديولوجية علاقة طبيعية واقعية لا يمكن التملُّص منها؟ وبالتالي فإن أي تربية لابد وأن تكون لها إيديولوجية معينة، جَهِلها صاحبها أو عَلِمها، اعْتَرف بها أو أنكرها ، فيبدأ المقال بتعريف التربية ثم تعريف الإيديولوجية، ثم ينتقل إلى تبيان العلاقة بين التربية والإيديولوجية، ويَعرُج ختاما إلى عرض بعض النماذج التربوية في علاقتها بالإيديولوجية.


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.




جميع الحقوق محفوظة 2016 © مجلة السياق
ISSN: 2477-9857
مخبر التراث الثقافي واللغوي والأدبي بالجنوب الجزائري
جامعة غرداية - الجزائر